تداعيات الإضرابات على الواقع الاقتصادي في تونس

النسخة الخامسة من اكاديمية بن رشد

تعيش تونس ف السنوات الأخيرة، على وقع أزمة اقتصادية، تسببت ف انهيار احتياطي العملة الصعبة، التي تراجعت إلى حدود 2494 مليون دينار، أي ما يعادل 32 يوم توريد سلع، وفق ما أكد البنك المركزي ف الاحصائيات الأخيرة ف شهر سبتمبر الفارط.

وأكد البنك المركزي أن قيمة الدينار التونسي تراجعت إلى حدود 13% مقابل الأورو، و7.6%، ما بي شهر يوليو تموز2017 وسنة 2018 كما أكد الأمي العام للاتحاد التونسي للشغل السيد نورالدين الطبوبي بأن الاتحاد يتواصل ف تنفيذ اضرابات عامة ف مختلف المنشآت والمؤسسات العمومية “بسبب تدهور القدرة الشرائية وغلاء الأسعار واستهداف القطاع العام بالبيع الكلي أو الجزئي إضرابات يتوقع أن تتسبب ف شلل تام ف حركة مختلف المؤسسات العمومية والقطاعات الحيوية كالنقل والتعليم والصحة وكافة الوزارات والادارات المركزية والجهوية والمحلية والمؤسسات الخاضعة لأحكام القانون الأساسي العام للوظيفة العمومية، ستتعطل على إثره عجلة الإنتاج. وقد شهدت البلاد سلسلة طويلة من الإضرابات ف مختلف القطاعات العامة والخاصة تخللتها إضرابات عامة منذ 26 يناير 1978 إلى حدود الإضراب العام الأخير الذي نفذ ف فبراير 2019

للإطلاع على الورقة كاملة

شارك على :
ذات صلة
تضخم البطالة في فلسطين

تعد البطالة العالية في فلسطين من الأسباب الرئيسية التي ساعدت على إرهاق مستقبل الشعب الفلسطيني في ظل الأزمات الاقتصادية والسياسية كالممارسات الإسرائيلية المستمرة يوميا والقيود التي تفرضها دولة الاحتلال على الشعب والحكومة الفلسطينية

تحفيز الاستثمارات الخاصة في البنية التحتية في مصر:

الاستثمار الخاص سواء المحلي أو الأجنبي من أهم ركائز النمو الاقتصادي. ويتخذ المستثمر قراره الاستثماري وفقا لمَوَاطِن تعظيم العائد والربحية. في مصر، وعلى الرغم من أن مشروعات البنية التحتية تتميز بالعائد المضمون والمستقر وعلى الرغم من وضع الدولة قانون

ترخيص سيارات الأجرة المعتمدة على التطبيقات الذكية

يعد قطاع النقل أساس ترتكز عليه مجمل النشاطات الأخرى في العملية الاقتصادية، حيث تحدد بحسبه المدة اللازمة لنقل الموظفين والعاملين إلى أماكن عملهم، وما يرتبط بذلك من رفع أو خفض لمستوى الإنتاجية. وكما في العديد من الدول النامية يعاني هذا القطاع في الأرد